أسباب الضعف الجنسي عند الرجال وعلاجه

by | أبريل 26, 2022 | الصحة الجنسية, صحة الرجل, صحة المرأة | 0 comments

يعتبر الضعف الجنسي لدى الرجال من المشاكل الهامة في الحياة الزوجية، وغالباً ما يكون له تأثير سلبي على العلاقة الجنسية الحميمة حيث يسبب التوتر والاكتئاب وانخفاض تقدير الذات والثقة في النفس.

يعاني حوالي 150 مليون رجل حول العالم من الضعف الجنسي ومشاكل الانتصاب التي تؤثر بشكل مباشر على جودة الحياة الجنسية. فما هي أسباب الضعف الجنسي؟ وما هي طرق علاجه؟ سنتعرف على الإجابة في هذا المقال.

● ما هو الضعف الجنسي؟

الضعف الجنسي هي حالة تؤثر على قدرة الرجل على تحقيق أو الحفاظ على انتصاب العضو الذكري أو القدرة على قذف السائل المنوي وهي شكل من أشكال ضعف الانتصاب.
تساهم عدة عوامل في حدوث الضعف الجنسي مثل الاضطرابات العاطفية والنفسية أو الاضطرابات الجسدية.

أسباب الضعف الجنسي لدى الرجال:

١- أمراض الغدد الصماء

تنتج الغدد الصماء الهرمونات المسؤولة عن تنظيم عملية التمثيل الغذائي والوظيفة الجنسية والإنجاب والمزاج العام. مرض السكري واحد من الأمراض الناتجة عن اضطرابات في الغدد الصماء الذي يمكن أن يتسبب بدوره في الضعف الجنسي. السبب هو أن إحدى أهم الآثار الجانبية المرتبطة بمرض السكري المزمن هو تلف الأعصاب مما يؤثر على الإحساس بالقضيب.

المضاعفات الأخرى المرتبطة بمرض السكري هي اضطراب مستويات تدفق الدم والهرمونات مما يؤدي إلى الضعف الجنسي.

٢- الاضطرابات العصبية والضغط على الأعضاء التناسلية

– تتسبب الاضطرابات العصبية في مجموعة من الأمراض أهمها مرض الزهايمر ومرض الشلل الرعاش.

– الأشخاص الذين خضعوا لجراحة في غدة البروستاتا يمكن أيضاً أن يعانون من تلف الأعصاب الذي يسبب الضعف الجنسي.

– يمكن للدراجين الذين يقودون الدراجات لمسافات طويلة أن يعانوا من العجز الجنسي المؤقت، وذلك لأن الضغط المتكرر على الأرداف والأعضاء التناسلية يمكن أن يؤثر على وظيفة الأعصاب.

٣- تناول الأدوية

هناك بعض الأدوية التي يمكن أن تؤثر على تدفق الدم، الأمر الذي يمكنه أن يؤدي إلى الضعف الجنسي.

إذا لاحظت أن ضعفك الجنسي بدأ أو ازداد مع تناول الأدوية، فيجب ألا تتوقف عن تناول الدواء دون إذن الطبيب حتى لو كان من المعروف أنه يسبب الضعف الجنسي.

من أمثلة هذه الأدوية: أدوية العلاج الكيميائي الخاصة بالأورام، ومنشطات الجهاز العصبي المركزي، ومدرات البول، والهرمونات الاصطناعية.

٤- أمراض القلب

الحالات المرضية التي تؤثر على القلب وقدرته على ضخ الدم جيداً يمكن أن تسبب الضعف الجنسي، مثل مرض تصلب الشرايين وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم وارتفاع ضغط الدم. ذلك يسبب عدم تدفق الدم بشكل كافي إلى القضيب مما يعيق عملية الانتصاب بالشكل المناسب والكافي لإتمام العلاقة الجنسية.

٥- عوامل اخرى

– الاضطرابات العاطفية مثل الاكتئاب والقلق تؤثر على التجاوب في العملية الجنسية وعلى الإثارة التي تؤدي الى حدوث الانتصاب.

– كما أن تعاطي المخدرات مثل الكوكايين أو الإدمان على الكحول قد يؤثر سلباً على الطاقة الجنسية عند الرجل.

– سوء التغذية ونقص العناصر الغذائية الهامة في النظام الغذائي.

– السمنة المفرطة يمكن أن تسبب الضعف الجنسي أيضاً.

● كيف يمكن علاج الضعف الجنسي؟

• العلاج الطبي:

هناك مجموعة متنوعة من العقاقير والعلاجات الطبية التي يمكن استخدامها لعلاج الضعف الجنسي وأشهرها الفياغرا، كما يمكن استخدام بدائل التستوستيرون (هرمون الذكورة) تحت الإشراف الطبي بطبيعة الحال.

• العلاج الطبيعي:

بالنسبة للأشخاص الذين يرغبون في تجنب الأدوية والعقاقير الطبية هناك مجموعة متنوعة من العلاجات الطبيعية والحديثة المعروفة للمساعدة في علاج الضعف الجنسي، منها العلاج بالإبر أو الانتظام على تناول بعض الأطعمة الغنية بالفسفور والزنك مثل المأكولات البحرية أو العسل وحبة البركة وغيرها الكثير.

• العلاج النفسي:

يمكن للعلاج النفسي أن يساعد، في حالات الضعف الجنسي المرتبطة بالاضطرابات النفسية.

• بعض النصائح:

– اتباع نمط حياة صحي أي الإقلاع عن التدخين والمشروبات الكحولية.

– تعزيز التواصل مع شريك الحياة فيما يخص العلاقة الجنسية.

– الحد من القلق والتوتر.

– ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم خاصةً المشي والرياضات الهوائية.

-اتباع نظام غذائي صحي متوازن من شأنه تحسين القدرة الجنسية بشكل كبير.

وحديثاً بدأت بعض مراكز العلاج بالخلايا الجذعية  خطواتها الاولى في معالجة الضعف الجنسي، وهناك نتائج ايجابية تشجع البعض على تجربة هذا النوع من العلاجات، على الرغم من أن نسبة النجاح ضئيلة تصل إلى 30% – 45% .

كيف يمكن الوقاية من الضعف الجنسي؟

– كما سبق وأشرنا، فإن ممارسة الرياضة بانتظام مع اتباع نظام غذائي صحي متوازن يقلل خطر الضعف الجنسي.

– إن الإقلاع التام عن التدخين والمخدرات والإفراط بالكحول يوقي من الضعف الجنسي.

– الحصول على قسط كاف من النوم والحد قدر الإمكان من مسببات التوتر والقلق والاكتئاب تساعدك على الراحة والاستمتاع بقدرة جنسية جيدة.

يجب الوضع في عين الاعتبار أن تقريباً معظم الرجال يعانون من درجة من درجات الضعف الجنسي على مدار حياتهم لذلك لا تشعر بالحرج والجأ للاستشارة الطبية المتخصصة إذا كان الضعف الجنسي يؤثر على حياتكَ الزوجية سلباً.

0 Comments