أسباب تقصّف الأظافر

by | مايو 28, 2022 | العناية بالأظافر

١- الجفاف:

قد تكون الأظافر الهشة علامةٌ صريحةٌ جداً على وجود الجفاف. وحتى إذا كان الشخص يشرب السوائل، فقد تكون الأظافر الهشة علامة على أنه يحتاج إلى المزيد من الماء.

ورُبما يشرب الشخصُ الكثير من المياه الغازية أو المشروبات التي تحتوي على الكافيين والتي ليست مُرطبةً مثل الماء العادي.

تشمل علامات جفاف الجسم الأخرى البول القاتم، وجفاف الفم، واحمرار الجلد وفقدان الشهية.

٢- نقص الفيتامينات:

تفتقد التربة التي ينمو فيها الغذاء في الآونة الأخيرة إلى بعض العناصر الغذائية. وقد أدى ذلك إلى نقص التغذية من الحديد، وفيتامينات ( D,C,B ).

تشمل علامات نقص هذه العناصر الغذائية قاع الظفر الأزرق، والأظافر الهشة، وتكسٌر الأظافر، وتثلمات في قاع الظفر.

٣- نقص البروتين.

تتكون الأظافر من الكيراتين وهو نوع من ألياف البروتين، وقد يكون تكسٌر الاظافر علامةً على نقص في image 001 هذا البروتين.

تشمل أعراض نقص البروتين الأخرى فقدان قوة العضلات، وفقدان الشعر، والتعب، وضعف الشفاء.

٤- الإفراط في استخدام الأظافر.

يُمكن لبعض الأشياء اعتماداً على وظيفة الشخص أو ما يفعله في جميع أنحاء المنزل أن تعيش فساداً في أظافره مثل غسل الأطباق، أو الكتابة على الكومبيوتر، أو حتى العزف على البيانو أو الغيتار.

ويؤدي القيام بالأعمال الثقيلة بواسطة اليدين إلى أظافر قصيرةً ومُلوثةً، يُنصح بارتداء القفازات المطاطية عند التنظيف واستخدام الكريم المرطب من النوع الجيد.

٥- طلاء الأظافر:

تحتاج الأظافر إلى الهواء وقد تؤدي تغطيتها إلى حرمانها من الأكسجين. وأيضاً، فإن طلاء الأظفار مليءٌ بالمواد الكيميائية التي قد تُسبب حدوث الأظافر الهشة.

قد يُسبب الاحتفاظ بالطلاء على الأظافر في جميع الأوقات إلى أضرارٍ كبيرةٍ، ولذلك يجب منحهم فرصةً لالتقاط الأنفاس.

٦- حمض الجسم:

تُنجز الأجسام أفضل أعمالها عندما تكون قلويةً. يُمكن أن يؤدي تناول النظام الغذائي غير الصحي والغني بالكربوهيدرات، والسكريات المطبوخة، والكحول، والمياه الغازية والكثير من الحبيبات إلى زيادة مستويات الحمض في الجسم.

تشمل أعراض الحمض الكثير في الجسم الأظافر الهشة، والتقرحات في الفم، والصداع، والتعب، وتخلخل الأسنان، والشعر الباهت والتهاب المعدة.

٧- عدم تحمٌل الغلوتين:

قد تكون الأظافر الهشة علامةٌ على عدم تحمٌل الغلوتين. يحدث هذا الاضطراب عندما يكون الجسم غير قادرٍ على تحمل الأطعمة مثل القمح، والشوفان، وحبوب الجاودار، والشعير.

تشمل علامات عدم تحمل الغلوتين ألم العضلات، والضعف، وتشوش التفكير، والأظافر الهشة، وجفاف الجلد.

٨- قصور الغدة الدرقية:

عندما ينخفض مستوى هرمون الدرق ( الثيروكسين ) في الجسم، فقد تصبح الاظافر هشةً وغير صحيةٍ.

تشمل أعراض انخفاض هرمون الدرق الإعياء، وتكسر الأظافر، وجفاف الجلد، ونتوءات في الأظافر، ومشاكل الذاكرة والإمساك.

ويُمكن أن تحدث الأظافر الهشة أحياناً بسبب:

• العدوى الفطرية للأظافر، والتي يمكن أن تُعالج من خلال تناول الأقراص المُضادة للفطريات ( تميل العدوى الفطرية بالأخص لأن تكون سبباً في تفتت أظافر أصابع القدم).

0 Comments