أضرار سحب لون الشعر وكيفية المحافظة على حيويته

by | مايو 30, 2022 | العناية بالشعر

هو عمليةٌ كيميائية تعتمد على خلط كميةٍ من بودرة سحب اللون (الميش) مع كميةٍ من الأكسجين تتم بإضافة كمياتٍ بمقادير معينة، ثمّ يتم تطبيقها على الشعر الجاف ويترك لفترةٍ من الوقت حتّى يتمّ تفتيح الشعر تسع درجاتٍ أو أقل حسب لون الصبغة المراد صبغ الشعر بها، وبعض ألوان الصبغة الفاتحة جداً كالأشقر الفاتح، والرمادي الثلجي.

تحتاجين إلى مرحلتين من سحب اللون وتفتيحه للحصول على ألوان الصبغة الفاتحة جداً، ويُعتبر سحب اللون خطوةً مهمة قبل صبغ الشعر الأسود، والبني الغامق، والألوان الداكنة عموماً والتي تتميز بها النساء في المجتمع الشرقي قبل صبغه بألوانٍ فاتحة.

فما هي أضرار سحب لون الشعر؟ وكيف تحافظي على حيوية شعركِ بعد القيام بسحب لونه؟

أضرار سحب لون الشعر

إنّ عملية سحب اللون بلا شك عمليةٌ مرهقةٌ للشعر، وتسبب أضرار عديدة، منها:

فقدان الشعر تدريجياً لصبغة الميلانين، ممّا يُعجل ظهور الشيب في وقتٍ مبكر.

يُزيد هيشان الشعر وتغيير ملمسه ليصبح خشناً جافاً.

يؤدي إلى تقصف الأطراف، وتضرر فروة الرأس لوضع مادة سحب اللون بطريقةٍ مباشرة عليها.

قد يكون سبباً رئيسياً للإصابة بأمراضٍ مختلفة كالحساسية، وظهور بعض الحبوب، وتساقط الشعر بشكلٍ كبير.

كيفية المحافظة على الشعر بعد سحب اللون

عليكِ اختيار مكون جيد لسحب اللون والابتعاد عن المنتجات الرديئة، لتقليل الضرر المحتمل على الشعر.

تكثيف العناية بالشعر باستخدام حمامٍ زيتي مغذٍ للشعر، ويفضل استخدامه بعد أسبوعين من صبغ الشعر للمحافظة على لونه.

قص نهايات وأطراف الشعر بعد سحب اللون وصبغه.

الابتعاد عن الزيوت التي تتأكسد مع اللون المصبوغ وتبهت اللون سريعاً، وضرروة اعتماد زيوت خاصة للشعر المصبوغ.

التقليل من استخدام مكواة الشعر والمجفف الكهربائي، واستخدام كريم تصفيف الشعر المخصص قبل سشوار الشعر وتجفيفه إن لزم الأمر.

تجنب سحب لون الشعر كاملاً بعد زيادة طول الشعر وظهور الجذور بلونٍ مغاير، واللجوء إلى تفتيح الجذور فقط ودمج لون الصبغة على الشعر بطريقة الرنساج لتوحيد اللون.

يمكن اللجوء إلى طرقٍ طبيعيةٍ لسحب لون الشعر من المنزل لتخفيف أكبر قدرٍ ممكن من الضرر على الشعر.
اعتماد تقنية التخضيب في سحب لون الشعر وصبغه، والمقصود بها سحب اللون على مرحلتين لتقليل الضرر المحتمل على الشعر.

0 Comments