أمراض القلب الناتجة عن مشاكل صماماته

by | مايو 23, 2022 | الأمراض

يكون علاج مرض القلب أسهل عند اكتشافه مبكرًا. عند القلق من الإصابة بمرض القلب، يجب اللجوء إلى الطبيب لارشادك عن الخطوات التي يمكن اتخاذها لتقليل خطر الإصابة بمرض القلب. وهناك العديد من أمراض القلب وهنا سيتم التحدث عن أمراض القلب الناتجة عن مشاكل صمامات القلب.

أنواع أمراض القلب:

مرض القلب يشمل مجموعة من الأمراض التي تُؤَثِّر على القلب. وهذه الأمراض هي:

•        أمراض الأوعية الدموية، مثل مرض الشريان التاجي

•        مشكلات نظم القلب (عدم انتظام القلب)

•        بعض عيوب القلب التي يولد بها الشخص (عيوب خِلقية في القلب)

•        مرض صمام القلب

•        اعتلال عضلة القلب

•        عدوى القلب

أعراض أمراض القلب الناتجة عن مشاكل في صمامات القلب

يحتوي القلب على أربع صمامات -الصمام الأورطي والتاجي والرئوي وثلاثي الشُرَف- تنفتح وتنغلق لتسهل تدفق الدم من القلب وإليه. وقد تتضرر الصمامات لأسباب مختلفة؛ مما يؤدي إلى تضيُّقها أو عدم انغلاقها بصورة صحيحة.

بعض الأعراض التي تنتج عن اعتلال صمامات القلب:

•        الإرهاق

•        ضيق النفَس

•        عدم انتظام ضربات القلب

•        تورم القدمين أو الكاحلين

•        ألم الصدر

•        فقدان الوعي (الإغماء)

زيارة الطبيب

يجب زيارة الطبيب على وجه السرعة إذا كان الشخص مصابًا بهذه العوارض:

•        ألم الصدر

•        ضيق النفَس

•        الإغماء

صمامات القلب

هناك أربعة صمامات داخل القلب تسمح للدم بالتدفق في الاتجاه الصحيح من خلال فتح مسار واحد فقط. ولضمان عمل الصمامات على نحو صحيح، يجب أن تكون قادرة على الفتح بالكامل والإغلاق بإحكام حتى لا يحدث تسرُّب. الصمامات الأربعة هي:

•        الصمام ثلاثيُّ الشرف

•        الصمام المترالي

•        الصمام الرئوي

•        الصمام الأورطي

أسباب المرض

هناك أسباب كثيرة يمكنها أن تسبب الإصابة بأمراض صمامات القلب. فقد يولد الشخص مصابًا بمرض في الصمامات، أو ربما تتضرر الصمامات بسبب:

•        حُمَّى الروماتزم

•        العدوى (التهاب الشغاف المُعدي)

•        اضطرابات النسيج الضام

عوامل الخطر

من عوامل الخطر المرتبطة بالإصابة بأمراض القلب:

•        العمر: يزيد التقدم في العمر من احتمال الاصابة بتلف الشرايين وضيقها وضعف عضلة القلب أو زيادة سُمك جدارها.

•        الجنس: يكون الرجال عمومًا أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب. كما تزداد فرص تعرض السيدات لها بعد انقطاع الطمث.

•        الوراثة العائلية: اذا كان أحد أفراد العائلة مصاب بأمراض القلب يزيد من احتمال الإصابة بمرض القلب.

•        التدخين: يسبب النيكوتين بزيادة الأزمات القلبية بين المدخنين مقارنة بغير المدخنين.

•        سوء التغذية: كثرة الدهون والملح والسكر والكوليسترول تزيد من فرص التعرض لأمراض القلب.

•        ارتفاع ضغط الدم: قد يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى تصلب الشرايين وزيادة سمكها وضيق الأوعية الدموية.

•        ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم: يمكن أن يؤدي ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم إلى زيادة فرص الإصابة بتصلب الشرايين.

•        السكري: يزيد السكري من احتمال الإصابة بأمراض القلب.

•        السمنة: يؤدي الوزن الزائد إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.

•        قلة الحركة: تزيد قلة الحركة باحتمال التعرض للعديد من أمراض القلب.

•        التوتر: يتسبب التوتر في تلف الشرايين التي تؤدي إلى زيادة أمراض القلب.

المضاعفات

مضاعفات أمراض القلب:

•        فشل القلب: يحدث عندما لا يستطيع القلب ضخ كمية الدم الكافية لتلبية الجسم. مما ينتج العديد من أمراض القلب.

•        النوبة القلبية: عند وجود جلطة دموية تمنع تدفق الدم فإنها تسبب نوبة قلبية وتؤدي إلى تلف عضلة القلب. كما يمكن أن يسبب تصلب الشرايين الإصابة بالنوبات القلبية.

•        السكتة الدماغية: السكتة الدماغية التي تحدث عندما تضيق الشرايين التي تمد الدماغ بالدم.

•        تمدد الأوعية الدموية: وهي عبارة عن انتفاخ جدار الشرايين وقد يسبب نزيفًا داخليًا يمكن أن يسبب الوفاة.

•        مرض الشريان المحيطي: عندها لا يتدفق إلى الأطراف ما يكفي من الدم. ويسبب هذا بعض الأعراض أبرزها ألم الساق (العرج).

•        السكتة القلبية: هو توقف مفاجئ لوظيفة القلب والتنفس والوعي. وقد تؤدي إلى الموت المفاجئ.

الوقاية

هناك أمراض من أمراض القلب لا يمكن الوقاية منها. الا أن هناك تصرفات وأنماط أخرى تساعد على مواجهة أمراض أخرى مثل:

•        الامتناع عن التدخين.

•        السيطرة على ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول والسكري.

•        ممارسة التمارين الرياضية.

•        تخفيف نسبة الملح والدهون في الطعام.

•        الحفاظ على وزن صحي.

•        السيطرة على التوتر.

0 Comments