الإستحمام قبل النوم

by | يونيو 11, 2022 | العناية بالبشرة

يقول العلم أن الاستحمام قبل النوم يمكن أن يكون مفتاحًا للنوم الرائع، طالما أنك تحترم الوقت المناسب.

‎لا تستطيع النوم؟  يقول العلم أن الحمام أو الدش في الوقت المناسب يمكن أن يكون ما تحتاجه لنوم عميق ومريح.

‎اتضح أن الحمام الدافئ أو الدش ليس مجرد نهاية للتطهير والاسترخاء ليوم طويل، هناك علم حقيقي وراء فوائد الاستحمام ليلاً لتعزيز النوم وتحسينه  خاصةً عندما يكون الوقت مناسبًا تمامًا.

‎ قد تعلم بالفعل أن أخذ حمام دافئ قبل النوم يمكن أن يساعدك على النوم والاستمرار في النوم.  دراسة النوم، لا تتحقق فقط من هذه التوصية، ولكنها تبحث في كيفية الاستحمام وموعده بالضبط قبل استخدام الملاءات للحصول على نوم مثالي.

‎قام الباحثون بتمشيط أكثر من 5000 دراسة منشورة حول تأثيرات تسخين الجسم السلبي القائم على الماء على جودة النوم، ومدته، وكفاءته، ووقت الاستجابة أو مدى السرعة التي تستغرقها في النوم ووجدوا أن الغفوة المسبقة المثالية  يبدو روتين الاستحمام كما يلي:

‎ تسخين الجسم السلبي القائم على الماء من 40 إلى 42.5 درجة مئوية (حوالي 104 إلى 108.5 درجة فهرنهايت) كان مرتبطًا بكل من جودة النوم المصنفة ذاتيًا وكفاءة النوم، وعند جدولته قبل النوم بساعة إلى ساعتين،  أقل من 10 دقائق، مما أدى إلى تقصير كبير في وقت بداية النوم.

‎ بمعنى أخر خذ دشًا دافئًا ولكن ليس شديد السخونة لمدة 10 إلى 15 دقيقة أو استحم قبل ساعة إلى ساعتين من الذهاب إلى الفراش لمساعدتك على النوم بسرعة أكبر والبقاء في نوم عميق ومريح طوال الليل.  لماذا؟  أثناء الاستحمام بماء بارد له مزاياه الخاصة، فإن الاستحمام بالماء الدافئ سيزيد أولاً من درجة حرارة الجسم، وبعد ذلك سيشهد جسمك انخفاضًا أكثر وضوحًا في درجة حرارة الجسم  وهذا الانخفاض في درجة الحرارة هو ما يعزز النوم.

‎إذا لم تكن متأكدًا مما إذا كان من الأفضل الاستحمام في الصباح أو في الليل، أو كنت عرضة للليالي المضطربة والأرق، فعليك تمامًا تجربة خدعة النوم هذه. في الواقع، يمكن أن  تقوم بذلك بالفعل دون أن تدرك.

0 Comments