الجنس الفموي: فوائده وأضراره

by | مايو 2, 2022 | الصحة الجنسية

الجنس الفموي هو نشاط جنسي، يُمارس عن طريق الفم، يتم فيه مداعبة واستثارة الأعضاء التناسلية للطرف الآخر، باستعمال الفم و الشفاه واللسان في العملية الجنسية، مما يؤدي للقذف أحيانا عند الرجل، ووصول المرأة للنشوة. ويتم التفاهم بين الشريكين على أساليب وطرق  القيام بها.

كما أن القيام بجنس الفموي يعود إلى الشريكين وتفاهمها. ولا يحبذ القيام به دون موافقة الشريكين ورضاهما فهي تجلب متعة خاصة ويجب ان يكون هناك انسجام وتفاهم.

سنتكلم في هذا المقال عن فوائد الجنس الفموي، بالإضافة إلى أضراره وطرق الوقاية لتجنبها.

● من فوائد الجنس الفموي

– وصول الرجل والمرأة إلى النشوة والذروة الجنسية إلى أقصى حد.

– يكسر حدة الملل والروتين الذي يصيب الزوجين أثناء ممارسة العلاقة الحميمة العادية التقليدية. وهذا في حد ذاته يسبب الشعور بالسعادة والمتعة والإثارة بين الطرفين بشكل كبير.

– عند حدوث قذف للسائل المنوي بالفم، فإنه لا يشمل أي ضرر على المرأة، وذلك لأن السائل المنوي ليس سام أو ضار على الصحة، لأن مكوناته تحتوي على بعض البروتينات والسكريات، وهي مواد ليست ضارة بتاتاً.

أضرار الجنس الفموي

على الرغم من عدم وجود أضرار لوصول السائل المنوي إلى الفم، ألا إنه في حال وجود عدوى أو أية امراض في الجهاز التناسلي للطرفين (من الممكن ان تكون دون اعراض ولا يشعر الشخص بوجودها) قد تؤدي إلى اضرار عديدة، منها:

– الإصابة بالسيلان أو والكلاميديا أو الزهري: على الرغم من أن هذه العدوى المنقولة جنسياً تظهر عادةً في منطقة الأعضاء التناسلية، إلا أنها قد تظهر أيضاَ في الفم والحلق.

– التهاب الفم: إن الإفراط في ممارسة الجنس الفموي تؤدي إلى الإصابة بالتهاب الفم، وظهور القروح والثآليل في الفم وما حوله.

– الإصابة بفيروس الهربس

– الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية او ما يعرف بالإيدز.

– الإصابة بسرطان الحلق

– الإصابة بالتهابات بكتيرية نتيجة الإصابة ببكتيريا السالمونيا.

إجراءات وقائية للجنس الفموي

– وضع الواقي الذكري قبل ممارسة الجنس الفموي.

– المضمضة بالماء والملح بعد الانتهاء من الجنس الفموي

– مراجعة الطبيب على الفور في حال ظهور أية أعراض غير طبيعية أو تقرحات في الفم.

0 Comments