الخطأ الكارثي الذي نرتكبه في حالات نقص حمض المعدة

by | أكتوبر 31, 2021 | الأمراض, العوارض

يعاني العديد منا من مشاكل في نقص حمض المعدة دون معرفة مباشرة بعوارض هذه المشكلة و تَبِعاتها، لذا سنتعرف على كامل التفاصيل في هذا المقال.

لنقص حمض المعدة عدة اعراض، منها:

1- الشعور بالتعب بعد الاكل بدقائق.
2- الشعور بالنفخة المعوية.
3- الشعور بالحرقة في المعدة acid reflux.
4- وجود التقرحات المعوية.
5- وجود الجرثومة الحلزونية H Pylori.
6- وجود الكانديدا بشكل متزايد.
7- نقص في الحديد.
8- نقص في فيتامين B12.

– كما نعلم ان وظيفة المعدة الرئيسية هي الهضم وعندما يكون الحمض المعوي ضعيف، فإن الهضم يكون ضعيفاً كذلك الأمر، وتكون الاستفادة من الغذاء تكون شبه معدومة.
– هناك تأثير لنقص حمض المعدة على عمل المرارة و البنكرياس بشكل مباشر.
– وعند زيادة كمية الطعام الغير مهضوم، ينتج عنه زيادة في نمو الكانديدا، وعلينا ألا ننسى أن جسم الانسان لا يتعرف على الطعام غير المهضوم بل يعتبرها سموماً.

أهم أسباب نقص الحموضة في المعدة:
1- ضعف في نسبة البوتاسيوم في الجسم.
2- التقدم في السن.

وهنا يسأل البعض: هل من الواجب القيام بتحاليل طبية لمعرفة وجود حمض المعدة من عدمه؟
لا، هناك طريقة سهلة لفحص حموضة المعدة في البيت.
في الصباح وقبل الاكل قم بتحضير نصف كأس من الماء، واعمل على تذويب ربع ملعقة صغيرة من الباكينج صودا فيه واشرب المحلول، بعدها عليك بالانتظار لمدة دقيقتين، فإذا لم تشعر بأي شي، ذلك يعني ان الحموضة ضعيفة، واذا أحسست بتفاعل و فوران في المعدة فذلك يعني أنه مؤشر إيجابي لقوّة حمض المعدة.

لعلاج نقص حموضة المعدة يمكنك القيام بعدة خطوات:

1- يعتبر المضغ الجيد من أهم العوامل لمساعدة المعدة على الهضم إذ يقال ان المعدة ليس لها اسنان، وللأسف معظم الأشخاص لا يمضغون الطعام بشكل كافِ، بالرغم من كون المضغ و اللعاب أولى العمليات المساعدة للهضم وحماية المعدة من الأمراض، ولإراحة الجهاز الهضمي.

2- زيادة نسبة البوتاسيوم في الجسم. أما افضل طريقة للقيام بذلك هي عبر تناول العصير الأخضر والتركيز على عصر أوراق الشمندر.

3- تناول خل التفاح قبل الاكل.

4- تناول مكمل غذائي ( HCL (hydrochloric acid وهو عبارة عن نفس الحمض الموجود في المعدة، ولكن من المهم ألا يتم تناوله لمدة تتجاوز الثلاث شهور، و يجب العمل على مساعدة المعدة للعودة لعملها الطبيعي عن طريق زيادة البوتاسيوم في الجسم.

5- إن لم تنفع أي من النصائح أعلاه، يجب زيارة الطبيب.

6- من المهم أن نعلم أن هناك اخطأ شائعاً لا بل كارثياً نقوم به جميعاً عند شعورنا بحرقة في المعدة ألا وهو أننا نجزم تلقائياً اننا نعاني زيادة في حمض المعدة وعليه للأسف ناخذ علاجات لتخفيف الحموضة دون الرجوع الى الطبيب، ولكنه في واقع الحال، هو مؤشر لضعف الحمض في المعدة!

0 Comments