الزنجبيل بين الفوائد والأضرار

by | يونيو 3, 2022 | الفوائد

الزنجبيل معروف منذ القدم لأهمية فوائده العظيمة التي لا تعد ولا تحصى، إذ يستخدم كعلاج فعّال لكثير من أمراض عديدة.

سنتعرف في هذا المقال على هذه الفوائد العظيمة، ولكن كالعادة، فكل ما يزيد عن حده الطبيعي يقلب ضده، وكل شيء موجود في هذه الحياة له فوائد وله أضرار، وبالتالي للزنجبيل أضرار سنذكرها، فتابعوا معنا.

فوائد الزنجبيل

1- له خصائص مضادة للالتهابات، كما انه يحتوي على العديد من المركبات التي تمنع الاصابة بالأمراض المختلفة مثل آلام العضلات والتهاب المفاصل.

2- الاستهلاك المنتظم للزنجبيل يمنع الالتهابات ويمنع وجود الخلايا السرطانية ونموها، وذلك حسب عدة دراسات صدرت عن علاقة الزنجبيل بانعدام نمو الخلايا السرطانية، وأيضاً منع حدوثها إذا تم تناول الزنجبيل بشكل مستمر.

3- يساعد على تقوية جهاز المناعة، فهو يحتوي على مضادات قوية للجراثيم والفطريات والفيروسات، ويساعد في من حدة آثار نزلات البرد والأنفلونزا، بالإضافة إلى تخفيف عوارض فيروس كورونا.

4- يعالج أمراض القلب والأوعية الدموية مثل ارتفاع نسبة الكولسترول الضار في الدم، وارتفاع ضغط الدم،
بالإضافة الى تأثيره في ازالة الترسبات في الشرايين، ومرض الشريان التاجي، وبالتالي فإنه يحمي من النوبات القلبية.

5- يساعد على امتصاص المواد الغذائية بشكل جيد، كما إنه يقي من أمراض الجهاز الهضمي كالإصابة بالإسهال والإمساك والمغص والقيئ والغثيان.

6- يحفّز من نموّ البكتيريا النافعة التي تعيش في الجهاز الهضمي.

7- يرفع من معدّل حرق السعرات الحرارية، ويهضم الدهون بشكل أفضل ويتحكم بالشهية، مما يساهم في خسارة الوزن.

8- يساهم في خفض مستوى الجلوكوز في الدم، بالإضافة إلى خفض الدهون الثلاثية في حالات السكري.

9- يعتبر مصدراً جيّداً للعديد من الفيتامينات والمعادن، إذ أنه يحتوي على فيتامين C وأيضاً فيتامين B3 و B6، ويحتوي أيضاً على معدن الحديد والبوتاسيوم والمغنيسيوم والزنك، وهو غني بمعدن الفوسفور.

10- يعزز أداء الدماغ، كما إنه يساعد في تحسين الذاكرة، والوقاية من الخرف والزهايمر، وذلك بفضل تنشيطه للدورة الدموية، ما يسمح للدم بالوصول إلى المخ بشكل صحيح.

11- الزنجبيل يحمي الكبد من التليف، ويحميه من الطفيليات التي قد تتلفه وتتلف الأمعاء.

12- يساهم في وقاية الجينات من التّغيرات التي يمكن أن تصيبها بسبب التدخين، كما أنّه يرفع من نشاط الإنزيمات التي تخلّص الجسم من المواد المسرطنة الموجودة في النيكوتين.

13- بالنسبة للمرأة، يخفف الزنجبيل آلام الدورة الشهرية، كما إنه يساعد على تدفق الدم وسهولة الخلاص منه، كما إنه يساعد الحامل في تخفيف الشعور بالقيئ والغثيان، لكن يفضل استشارة الطبيب قبل تناوله من قبل الحامل.

14- يخفّض من خطر تسوّس الأسنان، كما وجد أنه يخفض من فرصة الإصابة بأمراض اللثة، وسقوط الأسنان وسرطان الفم.

أضرار الزنجبيل

يجب عدم الإكثار من الزنجبيل، وذلك للحصول على القيمة الغذائية للزنجبيل وفوائده دون التعرض لآثار جانبية، فعند تناول أكثر من 5 غرامات يومياً من الزنجبيل، قد يسبب بعدة أضرار، منها:

1- مشاكل الجهاز الهضمي، فالرغم من أن الزنجبيل من المكونات الطبيعية المفيدة للمعدة، إلا أن كثرة تناوله قد يتسبب بقرحة للمعدة وتهيجها والحموضة والإصابة بالإسهال.

2- كثرة تناول الزنجبيل قد يُصيب الفم بالتهيج أو ببعض الالتهابات.

3- تناول الزنجبيل دون مضغ، قد يتسبب في انسداد الأمعاء.

4- الزنجبيل له تأثر جيد على مرضى السكر، إلا أن تناوله بكثرة قد يتسبب في خفض مستويات السكر في الدم، لذلك على مرضى السكر تناوله بحذر.

5- بعض الأشخاص لديهم حساسية من تناول الزنجبيل، ما سيتسبب لهم في ظهور بعض الأعراض منها الطفح الجلدي، والتهابات في العيون.

6- الأشخاص الذين يتناولون الزنجبيل بكثرة تزيد عن المسموح، معرضون للإصابة بحصوات المرارة.

7- الزنجبيل مثله مثل بقية التوابل، يُنصح بعد تناوله للمرأة الحامل إلا باستشارة من الطبيب، فقد يسبب الإجهاض أو تشوه للأجنّة.

8- صحيح أن الزنجبيل مكون طبيعي ومفيد، لكنه قد يكون قوي على الأطفال، لذلك يُفضل ألا يتناولونه.

9- كثرة تناول الزنجبيل قد تتسبب أيضا في سرعة خفقان القلب والانتفاخ والغازات في المعدة.

10- يقلل من فعالية بعض الأدوية مثل أدوية سيولة الدم والمكملات الغذائية.

0 Comments