السيلوليت وأحدث علاجاته

by | يونيو 5, 2022 | العناية بالبشرة

السيلوليت هو مشكلة تعاني منها  ٨٠ الى ٩٠% من النساء حول العالم باختلاف أعمارهن.

فما هو السيلوليت؟ وما هي أسباب السيلوليت؟ وكيف نتجنب ظهور السيلوليت؟ سوف نجيب في المقال التالي على كل تلك التساؤلات بالإضافة إلى التعرف على كيفية التخلص من السيلوليت.

السيلوليت هو تراكم للكتلات الدهنية تحت الجلد، والذي يحدث نتيجة عدة عوامل تختلف من شخص إلى آخر، ويمكن أن يظهر السليوليت في عدة مناطق بالجسم كالبطن والأرداف والفخذين والذراعين.
يعتبر السيلوليت من أكثر المشاكل التي تؤثر على مظهر البشرة وجمالها، ما يسبب بلأحباط والأكتئاب للعديد من الفتيات، والخوف من إظهارها.

وقد ساهم تطور طب التجميل كثيراً في تطوير طرق وأساليب تساعد في القضاء على السيلوليت، منها الليزر ومنها الأبر التي تحقن تحت الجلد.

أهم أسباب ظهور السيلوليت:

العامل الوراثي
قد أظهرت عدة دراسات أن النساء اللاتي لديهن حالات متكررة لظهور السيلوليت بين أفراد العائلة، هن الأكثر تعرضاً لظهور السيلوليت لديهن.

بطء عملية الأيض
وهي عملية تحول المواد الغذائية في أجسام الكائنات الحية إلى طاقة، وتختلف سرعة عملية الأيض من شخص إلى آخر، فيعمل بطء عملية الأيض عند بعض الأشخاص على تخزين كمية أكبر من الدهون تحت الجلد مما يساهم في ظهور السيلوليت.

التغيرات الهرمونية
وهي تغيرات طبيعية تحدث في جسم الإنسان، وخاصةً النساء، وتحديداً عند مرحلة البلوغ، فمن المحتمل جداً أن تعاني فتاة لم تتجاوز الخامسة عشر من العمر من السيلوليت.

قلة شرب المياه
المياه هي المكون الأساسي لجسم الإنسان، وقلّة شرب المياه هي من أهم أسباب السيلوليت، فهي تؤثر سلباً على صحة الإنسان بوجه عام، وأيضاً تؤثر على جمال ونضارة البشرة ومرونة الجلد.

مع التقدم في السن
حيث تضعف كمية الكولاجين في الجلد، وبالتالي يفقد مرونته.

التدخين
يمنع الغدد اللمفاوية من التخلص من سموم الجسم وبالتالي ستتخزن تحت الجلد.

الكافيين
شرب الكافيين بكثرة يؤثر على الدورة الدموية والغدد اللمفاوية، وبالتالي لا يتخلص الجسم من السموم بشكل صحيح.

هرمون الاستروجين
نقصه يؤدي الى نقص تدفق الدم وبالتالي الجلد يفقد مرونته.

الوزن الزائد
يعتبر من أهم الأسباب التي تؤدي إلى ظهور السيلوليت، حيث تزداد كمية الدهون تحت الجلد فتظهر في شكل متعرج وغير سوي.

بعض العادات الخاطئة من نمط الحياة
مثل فترات طويلة من الوقوف أو الجلوس والتي تزيد من ظهور السيلوليت، وأيضاً لبس الثياب الضيقة التي تمنع حركة الدورة الدموية بشكل صحيح، وتناول الوجبات غير الصحية والمشبعة بالدهون.

إما بالنسبة للعلاج:

إن السيلوليت غير مضر، لكن مشكلته جمالية فقط، وأفضل الطرق للعلاج حسب الدراسات.

العلاج بالليزر:
يوجد عدة أنواع ليزر لعلاج السيلوليت، تحطم طاقة الليزر الأربطة بين الشحم التي تسبب ظهور السيلوليت، وتستمر النتائج لمدة سنة أو اكثر.

تقطيع الألياف:
يتم إدخال إبرة تحت الجلد لتقطيع الألياف القاسية، تستمر النتائج لمدة سنتين أو أكثر.

إنقاص الوزن :
البدانة تسيء لمظهر السيلوليت، لذلك بعض الناس يلاحظون تحسن في مظهر السيلوليت عند إنقاص وزنهم، بينما البعض الذي يصبح لديهم جلد رخو بعد إنقاص الوزن فمن الممكن عدم حدوث تغير ملحوظ.

الرياضة:
تزيد حجم العضلات وتنقص الشحم، وبالتالي يصبح الجلد مشدود وعلى مستوٍ واحد، ما يحسن من مظهر السيلوليت.

بالطبع يوجد طرق أخرى للعلاج مثل حقن الميزو أو إجراء مساجات للمنطقة بأجهزة خاصة، ولكن نتائجها غير مؤكدة.

إما بالنسبة للكريمات، فهل لها فعالية ؟

نعم، بعض الكريمات لها فعالية، مثل الكريمات التي تحتوي على الكافيين أو الريتنول، فمن الممكن أن تخفف من مظهر السيلوليت. ولكن يجب استخدامها لفترات طويلة للحصول على النتيجة المرجوة.

وتعتبر الأمواج فوق الصوتية هي من العلاجات الحديثة.

0 Comments