المانيا: بحث في إمكانية عودة فرض ارتداء الكمامات

by | أبريل 9, 2022 | الأخبار

قال وزير الصحة الألماني كارل لاوترباخ، إنّ بلاده قد تحتاج إلى إعادة فرض الكمامة أو قناع الوجه الواقي من فيروس كورونا الجديد في الأماكن العامة، في فصل الخريف المقبل، بعد أن رفض المشرعون مشروع قانون ينصّ على فرض إلزامية اللقاحات المضادة لكوفيد-19 في ألمانيا.

وأقرّ لاوترباخ بأنّ تصويت نواب البرلمان الألماني (بوندستاغ)، أمس الخميس، ضدّ مطالبة الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً بالتحصين الإلزامي في وجه الوباء كان بمثابة نكسة شخصيّة له. وكان مشروع القانون المرفوض بمثابة حلّ وسط تمّ اقتراحه بعد أن رفض بعض المشرّعين دعم إلزامية اللقاحات المضادة لكوفيد-19 لجميع البالغين. وأكّد لاوترباخ أنّ التصويت مثّل “هزيمة واضحة ومريرة لجميع أولئك الذين يدافعون عن التحصين الإلزامي”.

وكانت ألمانيا قد أنهت في الثاني من إبريل/ نيسان الجاري معظم القيود الخاصة بمكافحة فيروس كورونا الجديد، بما في ذلك شرط الالتزام بالكمامة في الأماكن الداخلية، علماً أنّها ما زالت إلزامية في وسائل النقل العام. وأتى ذلك على الرغم من الاستمرار في تسجيل أعداد مرتفعة من الإصابات بكوفيد-19، وفي حين عبّر ألمان كثر عن قلقهم من هذا الإجراء.

وفي سياق متّصل، حثّ لاوترباخ الألمان على الخضوع لاختبارات كوفيد-19 الخاصة، قبل اللقاءات العائلية المرتقبة في عطلة عيد الفصح التي تحلّ في الأسبوع المقبل. يُذكر أنّ ثمّة خشية من ارتفاع عدد الإصابات من جديد مع عودة الزيارات إلى سابق عهدها بعد التخفيف من القيود المفروضة.

تجدر الإشارة إلى أنّ لاوترباخ كان قد دافع عن قرار رفع القيود الذي صوّت عليه النواب الألمان في 18 مارس/ آذار الماضي، قائلاً: “لا يمكننا الاستمرار في وضع البلاد بأكملها خلف ستار لحماية مجموعة صغيرة من الناس غير مستعدّين للحصول على اللقاح… هذا التوازن يتغيّر”. فهو كان يعوّل، كما المستشار الألماني أولاف شولتز، على فرض إلزامية التحصين كإجراء احترازي قبيل فصل الخريف، إذ من المتوقّع تسجيل موجة جديد من الوباء حينها.

(أسوشييتد برس)

0 Comments