تغير لون الحلمتين من أعراض الحمل

by | يوليو 6, 2022 | الحمل

من المحتمل أن تتعرضين لبعض العلامات والأعراض التي قد تُشير لاحتمال وجود حمل كالغثيان والتعب وغيرهما، ولكن العديد من تلك الأعراض قد تظهر قبل وبعد التأكد من وجود حمل.

هل تغير لون الحلمتين من اعراض الحمل ؟

بالتأكيد إن لون الحلمتين يُعتبر من الأعراض المصاحبة للحمل، فالثدي أثناء الحمل يُصبح متورم، وتُصبح الحلمات داكنة اللون، حيث يُعتبر الثدي عضو من الأعضاء التي تستعد لاستقبال الجنين بتقدم الحمل، ويقوم الجسم بإنتاج كمية زائدة من هرمونات البروجسترون والإستروجين تمهيداً لإنتاج الحليب لتغذية المولود.

ويُفسر البعض أن تغير لون الحلمة يحدث حتى يساعد الطفل في معرفة مصدر الطعام.

وتغير لون الحلمات هو أمر مؤقت، وفي أغلب الحالات ترجع الحلمة للونها الطبيعي بعد الولادة والرضاعة.

تغيرات أخرى تحدث للثدي خلال فترة الحمل

هناك بعض التغيرات الأخرى التي قد تلاحظينها أثنا مرحلتي الحمل والرضاعة، فإن تغير لون الحلمتين أثناء الحمل ليس التغيير الوحيد الذي يُصيب الثدي، وتتضمن تلك التغيرات ما يلي: ملاحظة كبر حجم الثديين والشعور بتضخهما.

 يُصبح الثدي أكثر حساسية وعُرضة للالتهاب.

 تحول لون الأوعية الدموية في الثدي للون داكن وبروزهم، نتيجة زيادة تدفق الدم للثديين.

 يبدأ الثدي في تسريب سائل سميك ومائل للون الأصفر يُعرف باسم اللبأ.

 بروز الحلمات بشكل أكبر، مع كبر حجم المنطقة المحيطة بهم أي الهالة.

وجود نتوءات ظاهرة بالقرب من الحلمتين في منطقة الحلمة.

 ويجب عليكِ معرفة أن السبب الرئيسي في هذه التغيرات هو اضطرابات الهرمونات التي تحدث أثناء الحمل والولادة، وتختلف تلك التأثيرات من امرأة لأخرى.

نصائح مفيدة للتعامل مع تغيرات الثدي

هناك بعض النصائح التي قد تساعدك في العناية بالثدي وما يحدث له من تغيرات أثناء فترة الحمل، ومن ضمن تلك النصائح:

أن تحصلي على حمالة الثدي المناسبة

حيث أنه بتقدم الحمل، تستمر التغيرات في حجم الثدي، لذلك يجب أن تحصلي على حمالة الثدي المناسبة، حتى لو قمتِ بتغييرها عدة مرات.

وعليك اختيار المقاس الملائم لتجنب الشعور بأي اختناق في منطقة الثدي.

ويمكنك الاستعانة بحمالات الثدي القطنية والتي تقدم الدعم المناسب للثدي، وتجنبي الحمالات الضيقة أو التي تحتوي سلك لدعمها، فهذا النوع قد يؤثر على قنوات إنتاج الحليب.

من الامور المهمة جدا هي  النظافة الشخصية:

إن الثدي يقوم بإنتاج ما يُعرف باللبأ، وهو مادة صفراء، لذلك من المهم تغيير حمالة الثدي، للحفاظ على جفاف الحلمات، فوجود هذا السائل على الحلمات قد يؤدي لحدوث تشققات أو حتى الإصابة بالتهابات.

كما يجب عليكِ تذكر غسل الحلمات بشكل منتظم، لمنع تكّون أي تكتل من حليب اللبأ عليهم.

 قومي بالتدليك:

من المحتمل أن تُصبح الحلمات جافة ومتشققة أثناء الحمل، لذلك يمكنكِ استخدام زيت الزيتون أو جوز الهند لتدليكهم قبل الاستحمام.

استخدمي كريم للترطيب:

 بعد أن تقومي بالاستحمام، يمكنكِ وضع بعض الكريم المرطب فوق الحلمة، للتأكد من رطوبتهم ومنع حدوث أي جفاف لهم.

احرصي دائماً عزيزتي الحامل على استشارة طبيبك إذا شعرتِ بأي عرض أو تغيير غير طبيعي للتأكد من حصولك أنتِ وطفلك على حمل صحي وسليم.


0 Comments