حمض الجليكوليك ضمن روتين العناية بالبشرة: أهميته للجميع

by | أبريل 23, 2022 | الصحة والجمال, العناية بالبشرة, العناية بالجمال, العناية بالجمال, صحة المرأة

حمض الجليكوليك مكون مشتق من قصب السكر وينتمي إلى عائلة حمض ألفا هيدروكسي (AHA). نظرًا لأن حمض الجليكوليك يمتلك أصغر حجم جزيئي للمجموعة، فيكون من السهل للحمض اختراق الجلد، وهذا يسمح للمنتجات التي تحتوي على هذا الحمض بأن تكون فعالة في علاج مشاكل عديدة مثل حب الشباب والرؤوس السوداء والبهتان. كما أن هذا الحمض يؤثر بشكل كبير على البشرة الباهتة ويحفز إنتاج الكولاجين والإيلاستين لتنعيم الخطوط الدقيقة والتجاعيد.

ماذا يفعل حمض الجليكوليك للجلد؟

حمض الجليكوليك يساعد في تقشر الجلد، ، ويخفف من الديسموسوم، وهي بقع صمغ صغيرة بين الخلايا. ببساطة حمض الجليكوليك يخفف الروابط التي تحمل الخلايا الميتة أو متغيرة اللون على سطح الجلد ويزيل خلايا الجلد الميتة التي تؤدي إلى بشرة باهتة أو حمراء.

هل يعمل حمض الجليكوليك على جميع أنواع البشرة؟

قد يبدو من النادر أن يعمل أحد الأحماض على كل أنواع البشرة، لكن هذا صحيح، إذ أن حمض الجليكوليك مفيد لأنواع البشرة الدهنية والعادية والجافة والمختلطة، ويمكن لجميع أنواع البشرة استخدام حمض الجليكوليك، باستثناء البشرة الحساسة جدًا أو الوردية لأنه قد يؤدي إلى تفاقم أي حساسية.

هل يساعد حمض الجليكوليك في علاج حب الشباب؟

في الواقع هذا أحد الاستخدامات المعروفة للحمض، حمض الجليكوليك مفيد جدًا كعلاج مساعد لحب الشباب وأيضًا لبعض اضطرابات فرط التصبغ كما انه يساعد في نقاء البشرة وإشراقها.

متى وكيف نستخدم حمض الجليكوليك؟

هل يمكن أن نستخدم هذا الحمض كل يوم؟ يمكنكِ بالتأكيد، يمكن استخدام حمض الجليكوليك كجزء من نظامك اليومي للعناية بالبشرة.

إذا كانت بشرتكِ حساسة أو تقومي باستخدام الريتينول، فمن الجيد أيضًا استخدام حمض الجليكوليك في الليل وليس في الصباح، حيث يمكن أن يصبح الجلد أكثر حساسية عند تعرضه لأشعة الشمس، إذا اخترت استخدام حمض الجليكوليك خلال النهار، فلا بد من وضع الواقي الشمسي.

0 Comments