خلل التوتر العضلي

by | مايو 13, 2022 | الأمراض, العوارض

خلل التوتر العضلي هو اضطراب في الحركة يسبِّب شدًّا في العضلات وانقباضًا لا إراديًّا؛ مما يسبِّب حركات التواء متكررة.

يمكن أن تؤثر الحالة على جزء واحد من الجسم، أو جزأين متجاورين أو أكثر، أو جميع أجزاء الجسم. قد يكون الشد العضلي مؤلمًا، وقد يعيق أداء المهام اليومية.

الأعراض

•        يبدأ خلل التوتر في منطقة واحدة، مثل الساق أو الرقبة أو الذراع.

•        يحدث أثناء القيام بإجراء معين، مثل الكتابة.

•        ويزداد سوءًا عند التعرض لضغط، أو تعب، أو قلق.

•        يصبح ظاهرًا أكثر مع مرور الوقت.

تشمل أجزاء الجسم التي يمكن أن تتأثر ما يلي:

•        الرقبة (خلل التوتر العنقي).

•        الجفون

•        الفك أو اللسان (خلل توتر الفك السفلي).

•        الحنجرة والأحبال الصوتية (خلل الصوت التشنجي).

•        اليد والساعد.

الأسباب

•        مرض باركنسون

•        داء هنتنغتون

•        داء ويلسون

•        إصابات الدماغ الرضحية

•        إصابة الولادة

•        السكتة الدماغية

•        ورم بالدماغ أو بعض الاضطرابات التي تصيب بعض الأشخاص المصابين بالسرطان

•        الحرمان من الأكسجين أو التسمم بأول أكسيد الكربون

•        حالات عدوى، مثل التهاب السل أو التهاب الدماغ

•        ردود فعل تجاه أدوية معينة أو التسمم بالمعادن الثقيلة

المضاعفات

•        الإعاقات البدنية التي تؤثر على أدائك للأنشطة اليومية أو مهام محددة

•        صعوبة في الرؤية حيث يؤثِّر على جفون العين

•        صعوبة في حركة الفك أو البلع أو الكلام

•        الألم والتعب، بسبب تقلُّص عضلاتك المستمر.

•        الاكتئاب والقلق والانسحاب الاجتماعي

0 Comments