دراسات تكشف العلاقة بين السمنة المفرطة والسرطان

by | أكتوبر 31, 2022 | الأمراض

أكد باحثون وفقا لدراسة من (المعهد الأمريكي لأبحاث السرطان) إرتباط السمنة بالإصابة بالأمراض الخطيرة ومنها السرطان، كما أكدت دراسة أسترالية نشرتها دورية (الغدد الصماء) أن الشحوم الزائدة في منطقة البطن، تُضعف دفاعات الجسم، والجهاز المناعي مما يؤدي للإصابة بأمراض القلب والشرايين، والضغط العالي والسكري وغيرها من الأمراض الخطيرة.

 وأكدت الأبحاث على أن إنقاص البدناء والبدينات لأوزانهم يعزز نظام المناعة لديهم، ويقوي من أجهزة الدفاع عن الجسم ضد الأمراض.

كيف يعمل جهاز المناعة؟

يتألف جهاز المناعة من أنواع متعددة ومختلفة من الخلايا، التي تحمي الجسم من الجراثيم والفيروسات وغيرها والتي تغزو الجسم وتسبب أخطر الأمراض، وتحتاج هذه الخلايا للتعايش في توازن معين، الحفاظ على صحة وسلامة الجسم.

وهناك عدد من العوامل التي تخل بهذا التوازن، مثل الإفراط في الطعام، وعدم إتباع نظام غذائي صحي، والتوتر الشديد طبقا لسرعة إيقاع الحياة ومتطلباتها، إضافة إلى الزيادة المفرطة في نسبة الدهون بالجسم، والتي تفرز خلايا مناعية ضارة بالجسم بدلا من حمايته.

وقد تصل خطورة ضعف الجهاز المناعي بسبب السمنة المفرطة، إلى الإصابة بالأمراض الخطيرة، مما يجعل هناك سبعة أنواع مختلفة من السرطان ترتبط إرتباطا وثيقا بالسمنة وزيادة نسبة الدهون بالجسم.

أهمية النظام الغذائي الصحي

تؤكد الدراسات الطبية على ضرورة إتباع نظام غذائي صحي، وحمية غذائية (ريجيم)، على أن يكون بالتدريج بالنسبة لمن يعانون من السمنة المفرطة، حتى يتمكنون من مساعدة أنفسهم للعيش بطريقة أفضل، من ناحية سهولة الحركة والنشاط والتفاعل مع المجتمع، كما يساعدهم النظام الغذائي على تنظيم حياتهم بشكل جديد، كما يخلصهم إنقاص الوزن من الوقوع بين براثن الإكتئاب وأمراض السمنة الخطيرة.

إنقاص الوزن بشكل تدريجي يساعد الجسم على تقبل نظام الحياة الصحي الجديد، ويشجع على عدم العودة للسمنة وزيادة الوزن مرة أخرى.

0 Comments