علامات التحذير أنك تستخدمين منتجات تجميل خاطئة

by | يونيو 15, 2022 | العناية بالبشرة, العناية بالجمال

إليك كيف تعرف أن الوقت قد حان لإعادة التفكير في روتين العناية بالبشرة.

هناك بعض البهجة التي تأتي مع التقشير وفتح منتج جديد للعناية بالبشرة، وخاصة المنتج الذي كان الجميع يهتمون به ولكن حتى مع وجود سمعة متوهجة بين الصحافة والمشاهيرعلى حد سواء، فقد لا تتفق بشرتك تمامًا مع الجرعة أو ترى ما يدور حوله الضجيج.

يحدث استخدام المنتجات الخاطئة لنوع بشرتك طوال الوقت، ولكن كيف نعرف ما إذا كان الوقت قد حان للتوقف عن استخدامه مع أحدث إضافة إلى خزانات الأدوية لدينا؟ في أي وقت يكون لدى بشرتك أي رد فعل ليس لديك عادةً، فهذه علامة على إعادة النظر في المنتجات التي تستخدمها. أدناه، العلامات التحذيرية الأكثر شيوعًا للعناية بالبشرة.

بشرتك جافة ومتقشرة

إن استخدام المنتجات الخاطئة يمكن أن يؤدي إلى تفاقم حالة الجلد الحالية، مثل الجفاف أو حتى الزيت، إذا كانت بشرتك جافة ومشدودة بشكل طبيعي، فإن استخدام العديد من المنتجات الحامضية يمكن أن يجعل الوضع أسوأ، عندما يتم تجريد عباءة الجلد الحمضية، يمكن أن يكون هذا بسبب استخدام الكثير من المنتجات القاسية، مثل المنظفات الرغوية أي شيء تقوم بتطبيقه في الأعلى سيؤدي إلى اللسع.

يمكن أن تكون البشرة الجافة طبيعية، ولكن إذا وجدت أن بشرتك خشنة ومتقشرة، الجلد الذي يشعر أو يشبه الرق يمكن أن يحدث بسبب الإفراط في التقشير فقد حان الوقت لإجراء تغييرات. غالبًا ما تحتوي المنتجات مثل التقشير وغسول الوجه على أحماض قوية يمكن أن تكون قاسية على بشرتك، لذا حاول تقليص هذه المكونات إذا لاحظت أن بشرتك تبدو متعبة.

إذا كانت بشرتك تتقشر كثيرًا، فمن المحتمل أنك تستخدم الكثير من الأحماض، لا تجمع بين أحماض الألفا هيدروكسي وأحماض الساليسيليك والريتينول، قد يكون حمض واحد كافياً.

كنت تعاني من الطفح الجلدي

يمكن أن تحدث الطفح الجلدي بالتأكيد بسبب مجموعة متنوعة من العوامل، لكنها أيضًا مؤشر كبير على ردود الفعل التحسسية استجابةً لاستخدام بعض مستحضرات التجميل، يمكن أن تحتوي تركيبات مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة على مكونات غير نشطة مسببة للحساسية، والتي تساهم عادةً في المظهر العام للمنتج ورائحته. ومع ذلك، عادة ما تكون هذه المكونات نفسها هي التي يمكن أن تؤدي إلى تلك الطفح الجلدي المزعج الذي لاحظته على بشرتك.

يمكن أن تحدث الطفح الجلدي بسبب المواد الحافظة أو العطور أو الأكريلات الموجودة داخل مستحضرات التجميل، ضع في اعتبارك إجراء اختبار رقعة الحساسية في مكتب طبيب الأمراض الجلدية لتحديد العامل المسيء ومن ثم ستعرف المكونات التي يجب البحث عنها في المستقبل، لتسريع الشفاء، قم بالتبديل إلى منتجات خفيفة ومضادة للحساسية حتى يتوقف الالتهاب، حاول أيضًا ألا تخدش المنطقة المصابة إذا شعرت بالحكة، ولا تقشر كيميائيًا أو يدويًا المنطقة حتى تلتئم تمامًا.

أنت تلاحظ الاختراقات

يمكن أن تتشكل البثور استجابةً لاستخدام المنتجات الخاطئة، خاصةً لأن النتوءات الصغيرة الحمراء قد تظهر أن بشرتك تتفاعل مع شيء ما بشكل سلبي، إذا كانت بشرتك طبيعية أو نقية تمامًا وتبدأ النتوءات فجأة في الظهور، انتبه.

لتحديد ما إذا كانت منتجاتك هي مصدر البثور بالفعل، من الأفضل إتاحة الوقت لجلدك للتكيف معها، وأن تكون شديد الانتباه لأي تغييرات قد تلاحظها قبل زيارتك القادمة لطبيب الأمراض الجلدية.

حاول أن تسمح لبشرتك بأسبوعين أو ثلاثة حتى تتكيف مع روتين جديد، حيث تحدث البثور عندما تدمج منتجًا جديدًا، قم بتقييم كل منتج تستخدمه وقم بإجراء تغيير واحد في كل مرة. قد يستغرق الأمر بعض الوقت لمعرفة سبب هروبك، لذا حاولي التحلي بالصبر.

بشرتك حمراء وجافة

المنتج الذي يسبب احمرار الجلد أو جفافه يشير إلى تهيج ويجب إيقافه، عندما يكون الجلد ملتهبًا، فقد يؤدي ذلك إلى حدوث خلل تصبغ غير مرغوب فيه أو بقع يصعب إزالته، إذا كان المنتج يسبب حكة في بشرتك، فمن المحتمل أن يكون لديك حساسية من أحد مكوناته، يجب تطبيق كريم الهيدروكورتيزون لتقليل الحكة.

ردود أفعالك مستمرة

إذا كانت هناك ساعات أو حتى أسبوع بعد بدء منتج جديد، فإنك تعاني من الأعراض، أوقف المنتج لمدة أسبوع ومعرفة ما إذا كانت ستحل، ثم انتظر أسبوعًا ثم حاول مرة أخرى، إذا تكررت الأعراض، فمن المحتمل أنك وجدت الجاني.

هناك خيار آخر بدلاً من تجربته على وجهك مرة أخرى وهو اختبار التصحيح الذاتي: ضع كمية صغيرة من المنتج على ذراعك الداخلية مرة أو مرتين يوميًا لمدة ثلاثة أيام ولاحظ ما سيحدث.

ملمسًا غير مستوٍ

إذا كان الملمس غير المتكافئ يمثل مشكلة فجأة، استمع إلى بشرتك، الاحمرار، والكسر، والبقع الجافة، والملمس غير المتساوي والالتهاب كلها علامات على أن المنتج الذي تستخدمه لا يتفق معك.

أصبحت بشرتك دهنية

قد تكون البشرة الدهنية هي القاعدة بالنسبة للبعض، ولكن إذا لم يكن الزيت عادةً مصدر قلق بالنسبة لك، فربما تؤثر تركيبات المنتج على بشرتك.

تحتوي بشرتنا على طبقة طبيعية من الزيت تعمل كحاجز وقائي، لذلك عندما تزيل المنظفات والكريمات القاسية هذه الطبقة، التي تسمى الطبقة القرنية، إن الجلد يدخل على الفور في وضع الإصلاح للحفاظ على حمايته، ستنتج الغدد الدهنية المزيد من الزيت لتعويض هذا الجفاف، والذي يمكن أن يؤدي إلى ظهور البثور والجلد الدهني بشكل مفرط.

لمكافحة هذه المشكلة، ابحث عن المنتجات التي توفر الترطيب دون إضافة الماء الزائد وللحفاظ على نسبة الدهون منخفضة، فإنها تحث بشدة على تجربة قناع الفحم الأسبوعي، والذي سيساعد على امتصاص أي فائض من الزيوت.

إذا كنت تعانين من كمية زيت أكثر من المعتاد، فحاول تقليل كمية منتجات العناية بالبشرة التي تمتص الزيوت في روتينك، ابحث عن الأمصال والمرطبات الهلامية المليئة بحمض الهيالورونيك، الذي يوفر الترطيب دون إضافة الزيت.

0 Comments