هناك بعض المؤشرات التي يمكن أن توضح بشكل عام ما إذا كانت بشرتك معرضة للشيخوخة المبكرة أم لا، سنتكلم عنها جملةً وتفصيلاً في هذا المقال.

تاريخ العائلة

بينما تلعب الجينات دورًا مهمًا، هناك الكثير الذي يمكنك القيام به للعناية ببشرتك للحفاظ على مظهر صحي وشبابي ومنع ظهور علامات الشيخوخة قبل حدوثها، فالوقاية أمر مهم جداً والتي تشمل الاستخدام المنتظم للواقي الشمسي، ومستحضرات التجميل، وروتين جيد للبشرة مع استخدام مرطب وعلاجات للوجه، وتقشير، وعلاجات بالليزر.

نظام غذائي سيء أو وزن متقلب

عندما يتقلب في وزنك بسرعة أو تمارسين عادات غذائية غير صحية، يمكن أن يؤدي ذلك إلى تسريع علامات الشيخوخة، من ترهل الجلد والتجاعيد والجفاف أيضًا  إذًا اختاري غذائك  بحكمة  وإلا ستشاهدين بشرتك تتقدم في العمر أمام عينيكِ.

بشرة أفتح تجاعيد أسرع

في إحدى الدراسات وجد العلماء أنه كلما كانت ملامحك أفتح، زادت احتمالية تقدم بشرتك في العمر بمعدل متسارع. تشير الميزات الفاتحة عادةً إلى لون بشرة شاحب، وهو كما لوحظ سابقًا  أكثر عرضة للتلف الناتج عن أشعة الشمس.

 حيث إن وجود كمية أقل من الميلانين في بشرتكِ قد يعرضكِ للشيخوخة المبكرة بسبب التلف الضوئي، لذلك إن استخدام الواقي الشمسي مهم جدًا في حماية البشرة من أضرار أشعة الشمس. وهناك أيضًا أدلة تشير إلى وجود اختلافات عرقية في كمية الكولاجين الموجودة في بشرتكِ، بحيث كلما زاد وجود الكولاجين، كلما تقدمت في العمر أفضل.

تاريخ حروق الشمس

الطريقة التي يعمل بها الضرر الشمسي على بشرتنا هي طريقة تراكمية، أي انه جميع ما تعرضنا إليه من حروق في السابق سيعود ليظهر تأثيره في سنواتنا الأخيرة، ويبدأ جلدنا في إظهار علامات الشيخوخة من خطوط وتجاعيد إلى ما هنالك من مشاكل أخرى خاصة بالبشرة.

وجه معبر

اعتمادًا على عدد مرات تحريك عضلات وجهك (من خلال الابتسام أو رفع الحاجبين أو العبوس)، يمكن أن تتسبب تعابير وجهك في ظهور تجاعيد عميقة بمرور الوقت. ومع تقدمنا ​​في السن، تفقد بشرتنا مرونتها وقدرتها على الارتداد بعد القيام بأي حركات.

الأمراض الجلدية

عادةً ما تكون حالات الجلد مثل الإكزيما التي تظهر على أنها بقع ملتهبة وجافة من الجلد، مؤشرات على أن وجهك سيبدأ في الظهور أكبر من عمرك في وقت مبكر. وكما نعلم أن البشرة الرطبة لديها القدرة على إصلاح نفسها بسرعة والحفاظ على صحتها لفترة أطول (السبب الذي يجعل المرطبات تساعد في تأخير ظهور علامات الشيخوخة بشكل جيد)، لذلك إن مثل هذه الحالات تمنع الجلد من أداء وظيفته في ذروة أدائه، ويعيق قدرته على التعافي بشكل صحيح، مما يؤدي إلى ظهور خطوط دقيقة.

بشرة جافة

كلما كانت طبقات الجلد الخارجية أكثر جفافاً كانت أكثر صلابة، وإذا رُطبت البشرة جيدًا فإنها تكون أكثر مرونة، وبالتالي تقلل من تكوين التجاعيد المؤقتة أثناء تعبيرات الوجه التي ستؤدي في النهاية إلى ظهور التجاعيد المستمرة، فمن المعروف أن التعابير تسبب التجاعيد، ولكن تكوينها بجلد جاف يمكن أن يجعلها دائمة بشكل أسرع بسبب نقص مرونة الجلد.

0 Comments