يعدّ الجزر من النباتات التي تنتمي إلى الفصيلة الخيمية، وهو يتميز بشكله الطولي وقاعدته الدائريّة، بالإضافة إلى وجود عدة أنواع منه، حيث تختلف عن بعضها باللون فمنه الأبيض، والأرجواني المحمر، والبرتقالي، كما يعتبر من الخضروات المفيدة جداً لجسم الإنسان، وذلك نتيجة احتوائه على الكثير من العناصر الغذائية والقيمة، مثل الفيتامينات، والمعادن، ويتميز بالكثير من الخصائص العلاجية والغذائية

علاقة الجزر بفقدان الوزن

يعتبر الجزر من الأغذية المثالية لتخفيف الوزن؛ وذلك لأنّه منخفض في السعرات الحرارية، فالكوب الواحد منه يحتوي على 50 سعرة حرارية فقط، أي ما يمثل 3% من السعرات الحرارية اليومية في نظام غذائي لفئة 1500 سعرة حرارية، أما إن رغب الشخص بفقدان وزن أكثر في فترة زمنية معينة، فإنّ شرب كوب من عصير الجزر في نظام غذائي لفئة 1200 سعرة حرارية في اليوم سيساعد على استخدام 4%‏ من مجموع السعرات الحرارية الكلية، وتختلف المعادلة قليلاً مع الجزر المسلوق، فكل كوب من الأخير يحتوي على 54 سعرة حرارية، وهو بالتالي أعلى قليلاً بالسعرات الحرارية من الجزر الطازج، وتنخفض السعرات الحرارية في الجزر المعلب، فكل كوب من الجزر المعلب يحتوي على 37 سعرة حرارية فقط، إذن فأي حالة يمكن فيها تناول الجزر تساعد على تقليل كمية السعرات الحرارية في النظام الغذائي اليومي، وبالتالي خسارة المزيد من الوزن. إنّ إدخال الجزر ضمن وجبات الطعام اليومية يزيد الشعور بالشبع، وبالتالي يقلل من السعرات الحرارية المكتسبة من الوجبات اللاحقة، لذلك، فإضافة الجزر إلى النظام الغذائي اليومي قد تكون إضافة مفيدة وفعالة لفقدان الوزن.

 فيتامين A في الجزر وفقدان الوزن

يحتوي الجزر على نسب عالية من فيتامين A، فتناول أي نوع من الجزر كفيل بأن يمنح الحصة اليومية الكاملة من هذا الفيتامين، بعض النظر عن نوعه، أو طريقة تقديمه، مثلاً: يحتوي كوب واحد من الجزر الطازج على 408% من الحصة اليومية من فيتامين A، بينما يحتوي كوب من الجزر المسلوق على 532% من الحصة اليومية، فيحوّل الجسم فيتامين A إلى مواد كيميائية تسمى ريتينويدس، وهي بدورها تتفاعل مع الخلايا والأنسجة، مما يساعد بعض أشكال فيتامين A على الالتصاق بالخلايا الدهنية، والتي تؤثر بدورها في نمو تلك الخلايا الدهنية الجديدة، وتخزين الدهون والسمنة، وبحسب دراسة نشرت في أرشيف الكيمياء الحيوية والفيزياء الحيوية في عام 2015م تشر إلى أنّ فيتامين A يلعب دوراً هاماً في الحد من دهون البطن، والتي تعتبر من أخطر أنواع السمنة خطراً وصعوبة في جسم الإنسان، كما نشرت تقرير علمية في عام 2015م حول دور فيتامين A في خفض مستويات الدهون في الجسم، فهي بحاجة لكمية كافية من هذا الفيتامين للعمل بالشكل الأمثل

0 Comments