• يعمل كمعالج للشعر التالف، وذلك لأنّه يعمل على تقوية البصيلات الداخلية للشعر، والمسؤولة عن إكسابه القوة، فبالتالي يعمل زيت الجرجير على منع تساقط الشعر، ويقي من الإصابة بالصلع وظهور القشرة، كما يعمل على ترطيب فروة الرأس، وحماية الشعرة من التقصّف، هذا عدا عن المظهر اللامع والصحيّ للشعر، وذلك لاحتوائه على كمية كبيرة من الحديد.

يتمّ استخدامه على الشعر من خلال تدليك فروة الرأس بزيت الجرجير الدافئ، وتغطيته بمنشفة لمدّة لا تزيد عن ثلاثين دقيقة، ثمّ غسل الشعر.

• يحتوي على العديد من المواد المضادة للأكسدة والفيتامينات، وفي حال تمّ وضعه على الوجه أو الرقبة، فإنّ ذلك يعمل على التقليل من ظهور علامات التقدم بالسن المتمثلة بالتجاعيد، كما ويعمل على منح البشرة شكلاً حيوياً ونضراً وأكثر لمعاناً، كما وينصح باستخدامه على البشرة في فصل الشتاء، وذلك لأنّه يمنع البشرة من الجفاف ويحافظ على رطوبتها، بالإضافة إلى ذلك يعدّ زيت الجرجير علاجاً فعّالاً لحبوب الشباب أو التصبّغات التي تظهر على الوجه واليدين، خاصة إذا ما تمّ مزجه مع القليل من ماء الورد ولبن الزبادي.

• يحتوي زيت الجرجير على مادة الكالسيوم بكمات جيدة، وهذا من شأنه أن يساعد على تقوية الأظافر، ومنع تكسّرها.

0 Comments