فوائد وأضرار الثوم على الريق

by | مايو 31, 2022 | الحمية والتغذية

يُعتبر الثوم من النباتات المفيدة والضارة في نفس الوقت، إذ ينصح الأطباء بتناوله بصورة معتدلة لما له من فوائد كثيرة على صحة جسم الإنسان، وخاصةُ في الفترات الصباحية عند الاستيقاظ من النوم وقبل تناول الفطور أو شرب السوائل، كما له عدّة اضرار، سنتعرف عليهم في هذا المقال

فوائد الثوم على الريق

• يعتبر الثوم مضاد حيوي طبيعي لذلك فإن تناوله صباحاً يزيد من مقاومة جسم الانسان وقدرته على مهاجمة الأجسام الغريبة.

• يساعد تناول الثوم على الريق على ضبط وتنشيط الدورة الدموية.

•  يقي الجسم من الإصابة بأمراض القلب، حيث أكّدت العديد من الدراسات بأنّ الأشخاص الذين يتناولون الثوم صباحاً، كانت نسبة إصابتهم بأمراض القلب وتصلّب الشرايين قليلة، وذلك لأنّ الثوم يُساعد في تمدّد الشرايين ويحتوي عنصر الكبريت المهمّ لصحّة القلب بشكل عام.

• يساهم تناول الثوم على الريق في تنشيط بعض أجهزة الجسم مثل الكبد ويخلصه من السموم.

• تناول الثوم على الريق لمدة ستة أشهر متواصلة يزيد من كثافة العظام ويعالج الكسور.

• يحمي تناول فص من الثوم يومياً على الريق من الإصابة بالسكري لأنه يعمل على ضبط مستوى الأنسولين بالجسم، ويستفيد منه أيضاً مرضى السكري في الحد من مضاعفاته، كما انه يحسن مستوى الأنسولين في الدم.

•  يساعد بلع الثوم بشكل مستمر في الوقاية من الإصابة بالإنفلونزا أو الرشح، كما يُمكن تناول الثوم كعلاج لهذه الأمراض.

• يعمل الثوم كمطهر طبيعي للفم والمريء. ط

• تناول فص من الثوم على الريق بانتظام يزيد من نضارة الجلد.

• يعمل تناول الثوم على الريق على زيادة توازن الجسم و يمنع حدوث الغثيان، والدوخة، والصداع، ويحد من ارتفاع درجة حرارة الجسم، ويقوم بطرد البلغم.

• يحتوي الثوم على مستوى جيّد من عنصر اليود، بالتالي يساعد على تقليل أعراض اختلال عمل الغدّة الدرقيّة.

• تناول أربعة فصوص من الثوم صباحاً مع كوب لبن دافئ يزيل التوتر والاكتئاب.

• يخلص الفم من التهابات اللثة.

• يُساعد على الوقاية والعلاج من أمراض السرطان كسرطان الثدي والمريء والمثانة والقولون.

• يُعالج مرض الروماتيزم ويقلل من ألم المفاصل.

• يمنع تراكم الكولسترول بالتالي يحافظ على صحة الشرايين ويقلّل من نسبة الدهون في الدم.

• يعمل الثوم كمميّع للدم في الجسم.

• يعمل على محاربة السُّمنة والوزن الزائد من خلال التخلص من الدهون المتراكمة في الجسم.

• ويساعد على التخلّص من الديدان والطفيليّات التي تعيش في الجسم.

• يعالج المشاكل العصبية واضطرابات الجهاز العصبي.

• يمنع تطور مرض الزهايمر.

• يعتبر علاج فعّال للإسهال.

• يعمل على زيادة الكفاءة الجنسية لدى الرجال.

• يُعتبر عنصر الأليسين المادة الفعّالة في الثوم، إذ يمتلك هذا العنصر خصائص مضادة للبكتيريا والفطريات.

• ملاحظة: يكون مفعول عنصر الأليسين أقوى عندما يتم تقطيع الثوم إلى قطع صغيرة جداً أو عند الهرس، حيث أن الفائدة الصحية للثوم تزداد كلما ازداد الثوم تقطيعاً إلى قطع صغيرة أو هرسه بشكل أكثر.

أضرار الثوم

وكما أنّ للثوم فوائد، فإن له مضار، إذ أنّ تناول الثوم بكميات كبيرة يؤدي إلى الأضرار التالية:

• يسبب أحياناً عُسر في الهضم ويؤدي إلى تلبّك ومشاكل هضمية.

• يُسبب مشاكل للمعدة التي تكون مصابة بتقرحات والتهابات.

• رائحته غير مستساغة في الفم.

• يمكن أن يسبب هبوط سكر الدم لمن يعاني من هبوط السكر.

• يرفع من خطر الإصابة بالنزيف وخاصة في الحالات التي يتم فيها تناول المميّعات.

0 Comments