فوائد واضرار خميرة البيرة

by | مايو 27, 2022 | الحمية والتغذية

• تساعد خميرة البيرة على فتح الشهيّة، لذا قد يعتمدها البعض لزيادة أوزانهم إذا تمّ تناولها قبل الوجبة بساعة أو ساعتين، كما أنّها يمكن أن تخفّض الوزن وتزيد من نسبة حرق الدهون المتراكمة في الجسم إذا تمّ تناولها بعد الوجبة الرئيسية، لاحتوائها على مادة الكروميوم، ولكنّها تبقى نسبة حرق بسيطة لا يمكن الاعتماد عليها كليّاً لحل مشكلة السمنة.

• تعمل خميرة البيرة على خفض نسبة الكولسترول الضار في الدم.

• تساعد الخميرة على تنظيم نسبة السكّر في الدم وخفضها لدى مرضى السكّري.

• تعمل خميرة البيرة على خفض ضغط الدم المرتفع، وبالتالي حماية القلب من الأمراض الخطيرة كالجلطات وتصلّب الشرايين.

• تحفيز عمل الجهاز المناعي في الجسم وحمايته من الأمراض، وإبطاء الشيخوخة، لاحتوائها على نسبة من الحمض النووي.

• تفيد خميرة البيرة في تحسين صحّة الجلد ومنع ظهور الحبوب والبثور، وتعمل على تفتيح البشرة وزيادة نضارتها وشبابها وحمايتها من ظهور التجاعيد والخطوط الرفيعة، فتبدو أكثر جمالاً وتألّقاً، كما أنّها تفيد في نفخ الخدود أيضاً.

• تفيد في علاج بعض اضطرابات المعدة والأمعاء وتعالج مشاكل الإسهال.

• تؤخّر خميرة البيرة من ظهور الشيب في الشعر، لاحتوائها على فيتامين B9.

• تحسّن من مظهر الجلد والأظافر وتمنع تكسّرها المتكرر.

• تفيد في علاج مرض فقر الدم “الأنيميا” الناتج عن سوء التغذية، لاحتوائها على عدد كبير من المعادن والفيتامينات المقوّية للجسم، خاصّةً فيتامين B6 الّذي يحسّن من امتصاص الحديد في الدم.

 • تحسن الدورة الدموية في الجسم، وتزيد من نشاط البدن وحيويته.

• تنشّط عمل الغدة النخامية، وتساعد على التخلّص من السموم الداخلية والخارجية.

على الرغم من كل هذه الفوائد وغيرها لخميرة البيرة في علاج الكثير من الأمراض، ألا إنها تؤدي إلى نتائج عكسية في حال الإفراط في تناولها.

كما أنها تؤدي إلى انتفاخ البطن وكثرة الغازات.

0 Comments