فوبيا الموت -رُهاب الموت- وعلاجه

by | مايو 5, 2022 | الصحة النفسية, الصحة النفسية

إن الخوف من الموت يمكن أن يتجلى في عدة صور، مثلاً من خلال استحالة الذهاب إلى المقبرة، أو من خلال تجنب أي موقف يحتوي حتى على الحد الأدنى من الخطر، أو حتى من خلال القلق الرهيب عند مجرد ذكر الموت.

أكثر من خوف مرتبط بتمثيل الموت، غالباً ما يخفي هذا الرهاب الخوف الحقيقي الذي يعاني منه المريض من فكرة موت نفسه.

سنتعرف في هذا النقال على تعريف رهاب الموت، وأعراضه، وأسبابه، بالإضافة إلى نتائجه وتشخيصه وعلاجه.

تعريف رهاب الموت:

ينتج عن رهاب الموت أو “فوبيا الموت” قلق شديد من فكرة موت المرء أو موت الآخرين. وهو على عكس رهاب الموتى الذي يتمثل في  (الخوف من كائنات أو أشياء ميتة).

رهاب الموت مثل جميع أنواع الرهاب، فإنه يولّد أعراض قلق قوية للغاية وكذلك مواقف مضادة، مثل الطقوس أو مواقف التجنب، التي تهدف إلى محاربة الخوف.

رغم ان الجميع يدركون أنهم سيموتون، غير أن المصاب برهاب الموت يجعل هذا الخوف مبالغاً فيه وغير معقول، حيث إنه قد يتسبب بعدة عواقب منها:

– يعيق هذا الخوف بشكل أو بآخر المريض من ممارسة حياته بشكل طبيعي، مما يمنعه في معظم الحالات من القيام بأنشطته اليومية.

– يهرب من أي شيء يعتقد أنه يمكن أن يعرض به نفسه أو الآخرين للخطر.

– يمكن أن تكون العواقب الاجتماعية لهذا الاضطراب مؤثرة جداً مثل الانسحاب، العزلة، الخوف من الالتزام، رفض تكوين أسرة….

– وقد تكون على المستوى المهني مثل رفض قيادة السيارة أو رفض العمل في المستشفى …

أعراض رهاب الموت:

كل البشر لديهم شعور الخوف من الموت، غير أن هناك من يعاني منه بشكل دائم، فتجدهم خائفين من فكرة موتهم، فيتعرضون لهجمات القلق ونوبات الأرق، وآخرون غير قادرين على النوم ليلاً خوفاً من عدم الاستيقاظ. 

إن اضطرابات النوم والمخاوف المفاجئة والوساوس التي تتطور في حالة الرهاب تؤدي إلى دفع المريض إلى حالة من الاكتئاب العميق.

أسباب رهاب الموت:

يمكن أن يحدث رهاب الموت لعدة أسباب، أبرزها:

– حدث صادم مثل رؤية جثة أو وفاة أحد الأحباء، خاصةً في مرحلة الطفولة. 

– تقليد لأنماط تفكير الوالدين السلبية والمبالغ فيها تجاه حدث الموت.

– فقدان الأهل وعيش الفرد يتيم مبكراً.

– التواجد في أماكن تكثر فيها الحروب أو الكوارث الطبيعية.

– لا يوجد دائماً سبب واضح، ويعتبر القلق الزائد هو الذي يترجم هذه الحالة وللتغلب على هذا الخوف، فإن الدعم النفسي ضروري جداً.

نتائج رهاب الموت على المريض:

– ثاناتوفوبيا تمنع الشخص المصاب من العيش بسلام وتسلب منه الراحة النفسية بسبب هذا الخوف المفرط من الموت. 

– يشعر الشخص المصاب برهاب الموت صعوبة في تصور نفسه في المستقبل.

– يطور سلوكيات وأفكاراً مهووسة حول هذا الموعد النهائي لنفسه وللآخرين. 

– يقلق من عدم قدرته على التحكم في الأمور ، ولا يفكر إلا في الموت المفاجئ وما يحدث بعد الموت.

– تصيبه نوبات الهلع المفاجئة، والتي قد تتطور الى اضطراب الهلع، والذي اساسه الخوف من الموت.

● تشخيص رهاب الموت:

للحديث عن رهاب الموت، يجب أن تتطور الأعراض التالية لعدة أسابيع:

– تجنب كل ما من شأنه أن يؤدي إلى الموت أو يعجل به أو يعرضه للخطر (رياضة، قيادة، أو حتى الخروج من المنزل، الحرص الشديد داخل المنزل بوضع نظام أمن لتجنب اللصوص أو الحرائق أو تسرب الغاز .. ).

– استحالة الذهاب الى مقبرة او مستشفى.

– استحالة النظر إلى الجثث حتى في الصور أو على الشاشة.

– القلق الدائم من فكرة الموت.

– نوبات الهلع عند استحضار الموت أو مواجهته.

– الاكتئاب والانسحاب.
 
– شعور الإنسان بنوع من الألم الشديد والوخز في منطقة الصدر بالتحديد عندما يُذكر أمامه الموت أو عندما يُشاهد ميتاً أو جنازة.

– رغبة الإنسان بالانعزال عن الناس والانطواء، وعدم الرغبة بالتحدث مع أي شخصٍ كان.

– إصابة الإنسان بحالة من الأرق الشديد وعدم القدرة على النوم، أو الخوف من النوم، وذلك لاعتقاده بأنَّه سيموت خلال النوم، وهذا ما يُسيئ لحالته النفسيَّة ووضعه الصحي بشكلٍ عام.

– يشعر الإنسان الذي يخاف من الموت بضيق شديد في التنفس قد يستمر لساعاتٍ طويلة ومتواصلة.

– التوهم الدائم بأنَّه مصاب بأمراض لا وجود لها في الحقيقة، أو أنَّه مصاب بأمراض خطيرة وقاتلة كالسرطان.

– معاناة الإنسان من الفوبيا عندما يتواجد في الأماكن الضيقة والمغلقة كالمصعد الكهربائي مثلاً، وذلك لأنَّه يذكِّره بالتابوت والموت.

– الشعور بالحزن المتواصل والتشاؤم الذي قد يتطور إلى الإصابة بمرض الاكتئاب النفسي الخطير.

– رغبة الإنسان بالبكاء الشديد ولأسباب غير معروفة وغير مُبرَّرة، وبشكلٍ خاص في الليل.

علاج رهاب الموت:

رهاب الموت لا يتطلب العلاج دائماً، وذلك إذا لم تكن هناك عواقب تمنع السير المتزن لحياة الشخص، وكانت من الممكن التعايش معها وإبقائها تحت السيطرة.

غير انه في الحالات الأكثر خطورة، والتي تسبب المعاناة النفسية للفرد أو كانت هناك عواقب في الحياة اليومية، يوصى بالعلاج النفسي.

نصائح علاجية للتخلص من رهاب الموت:

– عدم الجلوس لساعاتٍ طويلة في المنزل دون القيام بعمل مفيد.

– ممارسة الإنسان للتمارين الرياضية اليومية التي تساعد على زرع الإيجابية والسعادة في النفس.

– ممارسة تمارين التأمل والاسترخاء واليوغا.

– مراجعة الطبيب المختص في حال كان الوضع متطوراً وذلك ليمنحك العلاج المناسب.

0 Comments