مرض الزهري عند الرجال: أعراضه، تشخيصه وعلاجه

by | أبريل 26, 2022 | الصحة الجنسية, صحة الرجل

يعتبر مرض الزهري من أكثر الأمراض انتشاراً بشكل سريع عن طريق العلاقة الجنسية، فما هو هذا المرض؟ وما هي أعراضه؟ سنتعرف على الإجابة في هذه المقال، كما سنتعرف على تشخيص الإصابة بالزهري وطريقة انتقال العدوى، بالإضافة إلى علاجه.

ما هو مرض الزُهري؟

هو عدوى خطيرة تنتقل من شخص لآخر خلال ممارسة الاتصال الجنسي ويتسبب في مرض الزُهري بكتريا، ويكون انتقال العدوى من خلال ملامسة الدم أو القرح للشخص المريض بالزُهري وخاصةً تلك التي توجد في الفم أو القضيب أو المهبل أو فتحة الشرج (الفتحة المؤدية للمستقيم).

أعراض مرض الزهري:

– عند الرجال: أول أعراض الإصابة بمرض الزُهري قد يكون بظهور قرح في القضيب.

– عند السيدات: أول أعراض الإصابة بمرض الزُهري قد يكون بظهور قرح حول أو داخل المهبل.

– وقد لا تلاحظ مثل هذه القرح لأنها غير مؤلمة وتختفى هذه القرح بعد 3-6 أسابيع.

– إذا لم يعالج مرض الزُهري في مرحلة مبكرة فسوف تنتشر البكتريا فى الدم، وبمجرد وصول البكتريا للدم فهذا يعني مشاكل عديدة بل وخطيرة.

– ومن أكثر الأعراض شيوعاً:

الطفح الجلدي والذى يظهر بعد القرح بحوالي أسبوعين إلى شهرين، ويكون في كفين الأيدي وكعبين القدمين.

والأعراض الأخرى لمرض الزُهري تتمثل بحمى وارتفاع فى درجة الحرارة، احتقان الحلق، تورم الغدد الليمفاوية.

وبعد مرور عدة أعوام، فإن الشخص المريض بالزُهري والذي لم يقدم على العلاج، تظهر لديه مشاكل في المخ أو العمود الفقري، وقد يسبب الزُهري ضمور فى عضلة القلب وبعض الأعضاء الأخرى أيضاً.

وقد لا يظهر على بعض الأشخاص أي أعراض للعدوى، وعند البعض الآخر تظهر ولكن بشكل معتدل، وسواءً أظهرت الأعراض أم اختفت من تلقاء نفسها فالبكتريا تظل حية فى الجسم وتسبب اضطرابات صحية عديدة بعد أعوام.

تشخيص الاصابة بمرض الزُهري:

اختبار الدم دليل مؤكد لمعرفة الاصابة بمرض الزُهري، ويوجد هناك اختبارات أخرى فى بعض الأحيان توضح مدى انتشار المرض في الجسم وعلى سبيل المثال اختبار السائل الشوكي لمعرفة مدى إصابة الجهاز العصبي.

طرق الإصابة بمرض الزُهري:

يصاب الشخص بمرض الزُهري من خلال الاتصال الجنسي، كما إنه ينتقل من الأم المصابة إلى جنينها خلال فترة الحمل.

يمكن تجنب الإصابة بمرض الزُهري من خلال ممارسة الاتصال الجنس الآمن باستخدام الواقي الذكري عند ممارسة الجنس الفموي. ويمكن تغطية القرح بمضادات معقمة لمنع انتشار العدوى.

● علاج الزُهري

– تبدأ مرحلة العلاج بمصارحة النفس أولاً، أي بالذهاب للفحص عند الطبيب المختص، ثم مصارحة الطرف الآخر إذا تم اكتشاف وجود عدوى بمرض الزُهري.

– ومن هنا تبدأ مرحلة العلاج والذى يستخدم فيها البنسلين ويعطى على صورة جرعة فاذا كانت الإصابة أقل من سنة فيحتاج إلى جرعة واحدة، أما إذا كانت الإصابة لأكثر من عام فيحتاج المريض إلى ثلاث جرعات، الجرعة الواحدة تستمر لثلاثة أسابيع مرة واحدة في الأسبوع أما إذا كنت لديك حساسية من البنسلين عليك بإخبار الطبيب.

– إذا كان الشخص يعاني من مراحل متقدمة من مرض الزُهري فهو يحتاج إلى علاج أقوى جرعات من البنسلين يومية لمدة عشرة أيام. وتؤخذ جرعات البنسلين في عيادة الطبيب وبعض الحالات البسيطة تلجأ إلى المستشفيات لأخذه في الوريد.

– إما إذا كانت المرأة حاملاً فمن المهم تقديم العلاج الفوري، لأن مرض الزُهري يؤذي الجنين.

الشفاء من مرض الزُهري

بعد أخذ العلاج يوصي الطبيب بعمل اختبار الدم مرات عديدة، وهذه الاختبارات تثبت ما إذا كان العقار قتل بكتريا الزُهري أم لا.

0 Comments