هل يمكنك النجاة بدون مرطب للبشرة؟

by | أبريل 22, 2022 | الصحة والجمال, العناية بالبشرة, العناية بالجمال, العناية بالجمال, صحة المرأة

نعلم جميعاً أن الترطيب هو أساس كل نظام جيد للعناية بالبشرة، ولكن ربما يكون غير ضروري.

ان المرطب له تأثير فوري وقصير الأجل، إنه شعور جيد ويجعل الشخص يعتقد أنه يفعل شيئًا مغذيًا لبشرته، في حين أنه في الواقع يمكن أن يخفي المشكلة الحقيقية. غالبًا ما يتم الخلط بين الجلد الميت والجلد الجاف، وهي مشكلة يجب حلها عن طريق التقشير الشامل.

عندما تنظري في المرآة وترين جفافًا غير مستقر، فإن هدفك يكون الوصول على المستحضر الذي يخفي هذا الجفاف الى الأبد.

تعتقد بعض النساء أن المرطب يقوم بعمله بشكل جيد لكن كل الذي تقوم به هو ضغط الجلد الميت، ومنعه من التساقط بشكل طبيعي، والتأثير على وظيفة الحاجز الواقي لبشرتكِ.

يساعد على فهم ماهية المرطب أيضًا. إن المرطبات تندرج في عدد من الفئات، بما في ذلك المرطبات التي تجذب الماء إلى الجلد وتساعد على الحماية من فقدان الماء، والأغطية التي تشكل حاجزًا ماديًا على بشرتك، وإن كانت رقيقة جدًا، والمطريات التي تعمل على تنعيم البشرة بدلاً من ترطيبها، وعادةً ما تعتمد على البتروكيماويات.

لا يوفر الاثنان الأخيران الرطوبة التي تحتاجها البشرة حقًا، ولهذا السبب، عند شراء منتج مرطب، فيجب عليك اختيار مصل الهيالورونيك. كما أن التقشير مهم أكثر من الترطيب، ومع ذلك فإن هذا يحظى باهتمام أقل في عالم الجمال.

كثير من الناس يخلطون بين الجلد الميت والجلد الجاف. المرطب يعيق هذه العملية، وبينما يُعتقد أن التقشير غالبًا ما يكون قاسيًا حقًا، فإنه في الواقع يقوي وظيفة حاجز بشرتك عن طريق تجريد الخلايا الضعيفة على سطح الجلد والسماح بخلايا أقوى وأكثر نضارة تحتها بالظهور.

استخدمي زيتًا نقيًا، مثل اللوز الحلو أو الجوجوبا أو بذور العنب، ولكن عند الحاجة فقط. أحرصي أيضًا على شرب الكثير من الماء لضمان ترطيب بشرة رطبة من الداخل.

إذا شربت كمية كافية من الماء، وحصلت على قسط كافٍ من النوم، وقضيتِ بعض الوقت في الهواء الطلق كل يوم، فإن البشرة ستكون في أفضل حالاتها الطبيعية.

0 Comments